القصة القصيرة جدا

شنطة سفر

جهز متاعة وأودعها بحقيبتة الصغيرة فلم يتبق علي موعد الطائرة غير سويعات قليلة ويغادر أرضه التي عاش فيها، وعاشت أحلامه بداخله، لم يتحقق منها شئ أراد أن يجربها في أرض غيرها، ودعه الأقارب والأصدقاء، تذكر أنه نسي كرامته في وطنه.

السابق
زوجة
التالي
ليلة

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. الموضوع موفق ويحتاج أن الى العناية من كل النصوص القصصية، غير أن لي بعض الملاحظات، أعتقد أن الجملة ويغادر أرضه التي عاش فيها وعاشت أحلامه بداخله بحاجة الى اعادة صياغة، وكأنك تعجلت التكثيف هنا، أما الجملة لم يتحقق منها شيء، أراد أن يجربها في أرض غيرها، يكفي القول هنا أراد أن يحققها في أرض غيرها، بالنسبة للقفلة تذكر أنه نسي كرامته في وطنه، لما لم تقل نسي كرامته فيها ما دام الحديث عن الأرض في النص، وأتساءل كقارئ ما ذنب بطل النص ان أراد أن يجرب حظه في مكان آخر فهذا لا يعني أنه يكره وطنه وأرضه، لذا لم يوضح النص ان صح التعبير الجريمة التي ارتكبها، يمكن للانسان أن يتذكر أن كرامته في وطنه لا وطن الغير لحظة الاهانة ولكن يكون هذا غالبا بعد السفر وليس لحظة السفر. فرأيي أن المشاهد في القصة جاءت مفككة، كان هذا مجرد رأي أيها الصديق.

اترك تعليقاً