القصة القصيرة جدا

قلق الحضور

بينما كانت الصورة قبالة المدخل أقلقه منظرها ، فحاول إظهار وجهها الخلفي فكانت المنظر نفسه فخرّ ميّتا…

السابق
العشبة الصفراء
التالي
خيبة

اترك تعليقاً