القصة القصيرة جدا

قهوة

ابريق قهوة، كان آخر ما تبقي لهم في هذه القفار، يده تتموج في السماء يحكي بها قصة عن طائرات المستعمر إبان الثورة، أصاب الإبريق، ابتلعت الرمال العطشى القهوة في ثانية، ونجا من الموت بأعجوبة.

السابق
قالوا فى الأمثال
التالي
الرّيح ُ و المرْكب

اترك تعليقاً