القصة القصيرة جدا

قِيمة مَجهولَة

خَفَتَ ضَجيجُ الحَياة فيهما …لكنّه تَوَهَّجَ في طِفلهما الذّي شيَّبه التَدَبُّر ساعةً… في مكتبِه الصّغير، يَبحث عن حلٍّ لمسألةٍ رياضيّة جديدة : “غُرفة باردة، ونَبضٌ خُبُوٌّ…ينامَا على سرير واحدٍ…لكنّ المسافَة التّي تفصِل بينهُما لا تقدّر بوحدات القياس !؟”.

السابق
موتٌ في زمن حلزوني
التالي
تهوّر

اترك تعليقاً