متوالية قصصية

كـورونيات

الجرثومة بعشر أمثالها
أخد (المريض) بضاعته ووضع في كف البائع ورقة مالية ثم انسحب مسرعا..في المساء، دخل الطفل وهو يحمل الباقي الذي تركه أبوه متعمدا، وقال بحرارة مفرطة : أبي، صاحب الدكان (رد لك الصرف)..

المكان الآمــن
مات الفيروس في أول زيارة.. ظروف العيش وعناصر الحياة منعدمة في بيتي..

رسائل كورونا
عانقتِ الطفلة دميتها التي وصلت اليوم من الخارج، نامت إلى جانبها.. لكنها لم تستيقظ لتحكي لأمها عن حلمها المزعج..

السابق
المكيدة
التالي
كيف نستثمر أزمة كورونا

اترك تعليقاً