القصة القصيرة جدا

كمين

وقف منفوش الريش… يفحص أوراقا مُكتملة لسائق سيارة قديمة، هيئته الرثة أغرته بأن يتجاوز حده و يسبّه… دار الرجل بعينيه على الوجوه الملتفّة حوله، يستجدي الرحمة، أو بعض تعاطف… عاد كسيرالخاطر… أفاق على صخب الناس، تستطلع مشهد بعض جنود، مكتوفي الأيدي يقفون، سيدهم يتصاغر ندما، يلتمس العفو من فارِهين مُدجّجين بالغرور.

السابق
الرافعة…
التالي
سياسة

اترك تعليقاً