القصة القصيرة جدا

لا يَمُوت

… مجَّ بكَلِمَة أفٍ فى لَحْظَة ضِيق ! عند تَبْديلَه قِنَاع الظّهِيرَة , ظَنّ أنه بَعيد بالقَدر الكَاف عن الْمَارَّة , عَكَسَت المَرْآة الصُّورَة , وَجَدَ الألْسُن من حَولَه تَنسُج حِبالاً غَلِيظة .. كسر المرآة , كوم حصيلته من الأوراق المالية فى صرة .. حَمْلَها واِعْتَصَم بجب عميق , وجلس يَرتب الأقْنِعَة من جديد .. ماذا بعد ؟.
غفا لبرهة , بصر المياه العاكسة تحت قدميه تفضح أمره .. تسربل فى ثياب حَمَل وَدِيع , ثم خرج على تلك الهيئة .. هجَمَ عليه ذئِب عاقر .. اِلْتَهَمَه , لا يدرى عن الصرة شيئاً .

السابق
غضب
التالي
النوم السعيد

اترك تعليقاً