القصة القصيرة جدا

لغة الصمت ..

قد الشوق صبره و وقاره .. التقاها في حضرة محتفلين…في صمت مهيب تعانقت المشاعر و بريق العيون … هبت روحها اليه غير عابئة بالحضور … احتضنها وغابا في غياهب المستحيل..

السابق
بكاء الأنين
التالي
استبـطان

اترك تعليقاً