القصة القصيرة جدا

للحراسة

تكومت الأوراق علی طاولته، يداه ترتجفان وهو يقرأ.. فهذا نص يكسر القيود، وآخر ينحت في الصخر، وثالث يزرع الورود…تسارعت دقات قلبه، فغر فاه حتی ظهرت أنيابه المتآكلة…ابتسم مروضوه حين سمعوا عواءه.

السابق
البؤساء
التالي
الحريـق

اترك تعليقاً