القصة القصيرة جدا

لَعبٌ جديد!

على الركام كانا يجريان، هو يكوّرُ ذراعيه مثل عربةِ إسعافٍ صغيرة: وي وي .. وي وهي من خلفِهِ تنوح، وكأنّها تقدُّ ثوبها كامرأة كبيرة!.

السابق
واعمراه !
التالي
شكوك

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً