القصة القصيرة جدا

ماريو بالوتيلي

كانت بصدد غسل الأواني، العصافير تغرد، والفراشات تلج من نافذة البيت، القطة تلاعب كومة خيوط، أمسك بها، طرحها أرضا، كمم فاها، رسم خارطة جرم مست مناحي جسمها، بعثر عفتها، وجه وحش افترسها… إعتذرت إليه بعد سجنه ستة عشر سنة…

السابق
مفاجأة
التالي
قهر

اترك تعليقاً