القصة القصيرة جدا

ما عاش

انمحتْ ابتساماتٌ مُتكلَّفة على وقع أقدام مُدبِرة، تركوه وحده يعاني ذكريات تلك السنين، وحسرة فراق مكان التهم عمره، مع ورقة كتب عليها “شهادة تقدير”.

السابق
حلم البطون الخاوية
التالي
جزاء

اترك تعليقاً