النقاش العام

ما يشبه الكورونا

كانت قريش تسترعي انتباه الوافدين من اليمن والشّام بما تملكه من سيادة وجاه ونفوذ وتجارة وجاهلية كبيرة وتداول أبدي للسلطة، كانت تعتقد أنّ النّظام العشائري قانون يخصّها وحدها، ولا حق لأحد سواها في تنفيذه أو تعديله، مع أبنائها، وظنّت هذه المعايير هي الحقيقيّة المقدّسة التي تبقيها في السّلطة وأبناءها، وأنّ الأراضي التي اغتصبتها جورا وظلما هي منح، منحها إياها تاريخها المظلم وقد أوهمها برسم حدود من صنع غزاة استغفلوها في ظرف من ظروف الجاحة، وأنّ هذه الأراضي أصبحت شرعيّة…ولذا لما أحسّت بخطر جديد يهدّدها، عرضت على الرسول – صلى الله عليه وسلم – بعض ما تعتقده حقّا لها فتغريه به حتى لا يزعجها ولا يعترض طريقها ولا يفسد عليها أحلامها، بما جاء به، وظنّته تهديدا لسيادتها وملكها وتحرير للرّقاب والعبيد، نساء ورجالا، لم تكن تدري قريش بأنّها كانت غبيّة بهذا المعتقد، وأنّ ما صنعه لها الوهم تحطّمه أساليب حتميّة فرضتها سنن الحياة ومتطلّبات نموّ العقل وتطوّر وسائل التّفكير ونضج البشريّة…
– لا زلت أرى نفوسا متمسّكة بهذا الوهم وتسعى إليه بكلّ الحيل… وستظلّ والحال، متخلّفة إلى أن تترك جهلها …

السابق
كورونيات2020
التالي
هَذَا النَّبِيُّ

اترك تعليقاً