القصة القصيرة جدا

مجزرة

أخذت تبحث في الأشلاء، تحت الركام وصيحات الثكالى، كانت تصرخ: يارب أرجوك، هذه المرة أرجوك لاتدعني أجده ..

السابق
الرقص تحت الجسر
التالي
نَزْ ح

اترك تعليقاً