القصة القصيرة جدا

محاورة

تلعثمتْ سائلة: أهوَ أنتَ؟
قال: بقلبكِ فصلُ الخطاب
أطرقتْ تُنْصتُ لخفقاتِ قلبِها، أزهرت ابتسامة ثغرها، تخضَّبَ خدَّاها بلونِ الحياء، أفاقتْ على صوتِ وليدِها، جفلتْ، ألقى نظرةً على أصفادِها، ثم رفعَ بصرهُ للسماء، أطلقَ تنهيدةً ومضى.

السابق
ذبيحة ٌ
التالي
العمر

اترك تعليقاً