القصة القصيرة جدا

محكمة

بلا دوافع .. اغتالوا حلمه الغض فى وضح النهار .. انتظر .. ساعات وشهور لا يدرى مداها , وبعد تأجيلات عديدة نُظرت القضية .. أعلن رئيس هيئة القضاه : آخر الجلسة .
ارتقب خروج {الحاجب} بالمنطوق .. الضجر تمكن منه .. انفضت القاعة من شاغليها .. جاء من يملكون مفاتيحها .. اخرجوه منها قسراً .. انصرف على مضض .. فى صباح يوم تال قرأ بالجرائد تفاصيل المداولة .. الجناة هاربون خارج الوطن .. تحفظ القضية .

السابق
دوار..
التالي
التي تعطي العطر

اترك تعليقاً