القصة القصيرة جدا

مخاض

خاطبها لما رأى شعرة بيضاء تسقط عن رأسها: لقد كبرت يا جميلتي، أجابته دون تفكير :يارجــل اتعيب كبر سني ..؟!!، وأنا لازلت في الحب اتجرع زجاجتي.. لو رقصت على وقع نبضي ليلة من سكرة هواك، لما رغبت في ميلاد سيشهد زهورك…وشبابك، لتظل في رحم أشواقي متيما..بين مشيمة هذيانك و فيضان مودتي.

السابق
ايحاءات
التالي
عيد الحب

اترك تعليقاً