شعر للطفولة

مدرستي

تلميذي المبدع يا أحــمد
ها قد جاء الوقت يا أسعد
مدرســـة فيـــها أوقــــات
ترسم تلعب تكتب تسعد
مدرستي هي بيتي الثاني
فيها صـــديق وأخ دانـــي
ومــــعلم يـــــشرح كلمات
ويـــحلل عُـــقدا ومـــــعاني
مـــدرستي يـــا أحمد غاية
حــــمدا ربــــي قد علمني
قــــــرآنا وكــــتابــــــا يتلو
وشــــروحا تُعطى وبياني
ومــعـلمــــتي أمٌّ أخــــــرى
لالالا هـــــي كـــل آمالي
تــرأف بي حين يُمْرضني
بـــردٌ قــــاسٍ أو تـــوهاني
وسعــــيد تـــــلميـذ نـــاشط
يــــعزف قـــيثارا وأغـاني
مـــــدرستي تــزخر بحياة
بــــين الــصحب والـخلانِ
مـــــدرستي هي بيت أكبر
يــــجمعنا فـــي كـــل أوانِ
فــــادرسْ يــــا ولدي وتعلم
إن الـــــعلم عـــــمر ثـــاني

السابق
جبان
التالي
ظل المؤرخ

اترك تعليقاً