القصة القصيرة جدا

مراسل

  • الوضع هادئ، والأمور طبيعية…
    أنهى تقريره بابتسامة، كانت الأخيرة التي وثقتها الكاميرا!…
السابق
تغافلٌ
التالي
شهادة

اترك تعليقاً