القصة القصيرة جدا

مرفوع الهامة

لاحظ حليلته تغدق الكثير على البستاني، حتى بعض بدلاته وأحذيته، لما استفسرها، أجابته بأن الحديقة لم تعد تعرف فصلا اسمه الخريف، طأطأ رأسه ومضى.

السابق
هيام
التالي
سَادِيٌّ

اترك تعليقاً