القصة القصيرة جدا

مستجدات

وزن له الدجاجة حية ،ثم حسب ثمنها …دفع المطلوب وأخرج سكينا …بدا له مطلع بيضة فعدل عن قراره..

السابق
قصاصة
التالي
نكاح من نوع آخر

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. تكثيف رائع في القصة، والتساؤل هل عدل عن قراره اشفاقا على الدجاجة التي كادت تبيض من شدة الخوف، أم طمعا في بيضة كل يوم، وربما خسر فيما الدجاجة والبيضة، رمزية جميلة تعيشها مجتمعاتنا يوميا.

اترك تعليقاً