القصة القصيرة جدا

مصير

وهو يدنو من أسوار المدينة و أولاده يجرون من حوله. حكى لهم أن الملك رجل طيب، سيخبره بعوزه ، حتما سينتشله من جحيمه هو والاولاد، اوقفهم الحرس – وهو يشير بالتوقف-، جرى الى الباب المغلق، ارداه الحارس ميتا.وقف الاولاد منبهرين.

السابق
بهلوان
التالي
معتقلة سياسية

اترك تعليقاً