القصة القصيرة جدا

مصير

علّقوا أحلامه على أركانها ، كلّّما استنهض كيّانه يطلب لذيذها ؛ تقاسمت خطاياه العناكب في أوهن البيوت!.

السابق
انزواء
التالي
نكوص

اترك تعليقاً