الفصيح

مـــــن ضـــــوء الضّوء

أَقُـــــــولُ قَــــوْلِـــي: فَــــفِـــي أَوْصَـــافِــهَــا اخْــتَــلَــفُـوا
لَـــــكِــــنَّ حُـــجَّــتَــهُــمْ مِــــــــنْ وَصْـــفِـــهَـــا نَـزَفُــــوا
كَـالــشَّــمْــسِ كَـــالـــبَـــدْرِ إِنَّ الـــعَـــيْـــنَ قَـــــاصِــــرَةٌ
وَالــــقَـــلْـــب فِــــــي حُـــــجُــــبِ الإِدْرِاكِ يَـــعْـــتَـــرِفُ
هُــــــنَــــا تَــــجَــــسَّـــدَ إِدْهَـــــاشِـــــي بــحَــضْــرَتِــهَــا
وَبِــــتُّ مِــــــــــنْ لُـــــجَــــجِ الـــــقُــــرْآنِ أَغْـــــتَــــرِفُ
مَـــــا بَــالُ عَــيْــنِــي تَـــــرَى مَـــــا لَا تَـــــرَى وَبـــهَــا
شَـــــوْقٌ لِــــرُؤْيَـــةِ مَـــــــنْ يَـــهْــفُــو لَــــــهُ الــلَّــهِــفُ
اللهُ يَـــــرْحَــــمُــــنِــــي اللهُ يَــــــغْــــــفِـــــرُ لِــــــــــــــي
وَحُــــســـنُ ظَــــنِّـــي بِــــــهِ وَقْـــــــفٌ بِـــــــهِ ثَــــقِـــفُ
وحُـــــــبُّ طَـــــــهَ هَـــمَـــى حَـــرْفًـــا هُـــنَـــا وَسَـــمَـــا
وَقَـــــدْ هَـــمَــى قَـــبْــلُ دمـــعًــا نِـــعْــمَ مَـــــنْ ذَرَفُـــــوا
الله أكــــــبَــــــر هَـــــــــذَا الــــــحُـــــبُّ خَــــارِطَــــتِـــي
وَلا أزَالُ لِــــــــهَــــــــذَا الــــــــحُــــــــبِّ أَرْتَــــــــشِــــفُ
سَـــــــلْ أُمَّ مَــعْــبَــد عَــــــنْ شَــــــاةٍ لَـــهَـــا غَــــــرَزَتْ
وَطَــــــافَ مَــسْــحًــا بِـــهَـــا مَــــــنْ مَـــسّـــهُ الــعَــلَــفُ
حَــــتَّــــى تَـــعَـــجَّــبَ رَبُّ الـــبَـــيْــتِ قَـــــــالَ لَــــهَــــا:
صِـــــفِــــي الـــمُـــبَـــارَكَ؟؛ قَـــالَــتْ: خَـــــيْــــرُهُ وَرِفُ
حُـــــلْـــــو الـــــكَـــــلاَمِ كَــــــــــأَنَّ الــــــدُّرَّ مَـــنْـــبــتُــهُ
فِـــــــــي نَــــظْــــمِ حِــكْــمَــتِــهِ، مِـــيـــزَانُــهُ الأَلِــــــــفُ
وأَبْـــــلَــــجُ الـــــوَجْــــهِ مَـــــا أَبْـــــهَــــى وَضَـــــاءَتــــهُ
وَأَدْعَــــــــجُ الـــعَـــيْــنِ فِــــــــي أَشْــــفَــــارِهِ وَطَــــــــفُ
فِــــــي صَـــوْتِـــهِ صَـــحـــلٌ فِــــــي جِـــيـــدِهِ سَـــطَــــعٌ
مَــــــــا بِــالــسَّــمِـيـنِ وَمَـــــــا أَزْرَى بِـــــــهِ الـــعَــجَــفُ
مَــــــــا بِــالــقَــصِـيـرِ الّــــــذِي يَــجْــتَــاحُــهُ بَــــصَــــرِي
أَوْ بِــالــطَّــوِيـلِ الّـــــــذِي يَـــشْــنِــي بِـــــــهِ الــــهَـــــرَفُ
مَـــــــا بَــــيْـــنَ بَــيْــنَــيْـنِ أَحْــــلَـــى مِــنْــهُــمَـا نَـــضِـــرٌ
بِــــلِــــحْـــيَـــةٍ كَـــــــثَّـــــــةٍ زَانَــــتْــــــهُ. مُـــــؤْتَــــلِــــفُ
وَأَجْـــــمَـــــلُ الـــــنَّـــــاسِ أَتـــقـــاهُـــــــمْ وَأَحْـــسَــنُـــهُــمْ
أَزَجُّ أَقْــــــــــــــــرَنُ رُوحُ الــــــــــرُّوحِ يَــــنْــــكَــــشِـــفُ
زَوْجُ الـــــــــــرَّزَانِ الَّــــــتِـــي مِــــفْــــتَـــاحُ بَـــهْـــجَــتِــهِ
مَـــــــنْ مِــــثْـــل عَـــائِــشَـــــــة الأمّ الّــــتِـــي جَــنَــفُــوا!!
صِـــــدِّيــــقَــــةٌ بِــــــنْــــتُ صِــــــدِّيــــــقٍ مُــــطَــــهَّــــرَةٌ
اللهُ بَـــــرَّأَهَـــــا يَــــــــــا خِــــــــزْيَ مَـــــــــنْ قَــــــذَفُــــوا
حَــبِــيــبَـة الــمُــصْـطَـفَـى مَــــــا بَــــــالُ مَــنْـطِـقــــــهـمْ؟!
يَـــــا سُـــــوء مَـــــنْ جَــهِـلُـوا عَــــنْ نَــهْـجِـهِ انْــحَـــرَفُـوا
صَــمْــتِـي تَـــمَــادَى وَحَـــظِّــي فِـــــي الـــهَــوَى نَـــــــزَرٌ
وَالــــصَّـــوْتُ يَــحْــبُــو وَيَــجْــتَــاحُ الـــصَّـــدَى الأَسَــــفُ
وَالــعَــنْـكَـبُـوتُ عَــــلَـــى بَــــــابِ الــــــرُّؤَى نَــسَــجَـــــتْ
بَــــعْـــضَ الــــشُّـــرُودِ وَمِـــفْــتَــاحُ الـــهُـــدَى شَـــغَــــــفُ
قَــــــــدْ يَـــلْــبَــسُ الــــشَّـــــــــكُّ أَنْـــفَــاسِـــــي فَــأَلْــعـنـهَـا
والـــلَّــعْــنُ يَــــرْكُـــضُ خَــــلْـــفَ الــنَّــاجِـحِـيـنَ قِـــــفُـــوا
فَـــجِـــلْــدُ لَـــيْـــلِــي مَــــتَــــى بِــالــنَّــجْــــــمِ أَثـــقُــبــــهُ؟؟
شَـــيْـــطَــانُ شِــــعْـــرِي وَشَــــعْـــرِي زَاغَ وَالــــهَــــــدَفُ
سَـــأَنْـــتـــفُ الـــــــــذَّاتَ مِـــــــنْ أَفــــكَــــار عَــثْــرَتِــهَــا
سَــيُــفْــلِـحُ الــــنَّـــاسُ لَــــــوْ لِـــلـــذَّاتِ قَــــــدْ نَــتَـــــــفُــوا
وأرجــــــم الأمْـــــسَ كَـــــيْ أَغْـــتَــــــال لَـــحْــنَ غَـــــدِي
فَـــالــعَــابِــثُــونَ بِــــنُــــوتَـــاتِ الـــــمَـــــدَى عَـــــزَفُـــــوا
لَــــــــنْ يَـــسْـــكُــن الــــرَّمَـــدُ الــمَــنْـــــــفِـيّ ذَاكِــــرَتِـــي
رُؤْيَــــــا الــجُــنُــون لَـــهَـــا فِــــــي الــقَــلْــب مُــعْـتَـــكَـفُ
وحِــــــي هُـــنَــا.. وَرَمَـــــادُ الــلَّــيْـل ضَــــوْء ضُـــحَــى
وَالــشَّــمْـس تَــفْــضَـحُ خَــيْــطَ الــغَـيْـظِ لَــــوْ سَــجَــــــفُـوا
“الــــحَـــمْـــدُ لِـــــلَّـــــهِ”؛ لاَ أَنْـــــسَـــــى مَـــلاَمِــحَـــــهَــا
بِـــــهــــا وُصـــــفــــتُ ولـــــلأعــــدَاء مَـــــا وصَــــفُــــوا
لِأَنَّ نُــــــــــــورَ أَبِــــــــي الــــــزَّهْـــــرَاء يَـــغْـــمـــرُنِــي
بُــــشْـــرَى الّــــذِيـــنَ لِــــنُـــورِ الــمُــجْـتَـبَـى عَــــرَفُـــــوا
هَــــــــــذَا طَـــبِــيــبِــي رَسُـــــــــولُ اللهِ مَـــدْرَسَـــــــتِـــي
هَـــــذَا حَــبِـيـبِـي فَـــهَــــــــلْ أَهْــــلُ الــهَــوَى انْـعَـطَـفُـوا؟
هَــــــــذَا دَلِـــيـــلِــي إِلـــــــى الـــجَــنَّــاتِ فَــاغْــتَـنِـــــمُـوا
صَــــلُّــــوا عَـــلَـــيْــهِ فَــــفِــــي تَـــرْدِيـــدِهَــا شَــــــــرَفُ

السابق
هَذَا النَّبِيُّ
التالي
الطابق العلوي

اترك تعليقاً