متوالية قصصية

مـــورثـــات

طــلاســم
أوقــفــه الشرطي متجــاوزا…
— هــل تـعــرف حـجم مخالفتك؟
— نــعــم ، أسيـر في الاتـجاه المـعاكـس.!.
–ولـم أقـسمت أنك لـم تــر العلامـة ؟!
— أنــظـر إلــيّ ، لا أريـد تفاصيل مطلسمة.!
آســف !. تحرصون على رؤيــة الـهــلال وتتجاهلون عـلامات سير الـطـرقات.!.

حــيـرة
ســألــوه عـن موقفـه في مناسبتين إجتمعتا في حـياتـه؟!، تـلعـثم متردّدا بين محاكم التفتيش، يسأل عن لـيـلـة قدرهـم و ليلــة ميلاده بينهم؟!

إلــى أيــن ؟!
مـتعجبيـن… رأيـناك تمـتطي ظـهـر حـمارك بالــمـقـلـوب ، يا حضـرة الـقاضي.!؟
— أجــل، هــو أيــضـا حـفظ الـتـســوّق إلـى مــاضـيكـم.!

السابق
استفزاز
التالي
صمود

اترك تعليقاً