القصة القصيرة جدا

مقاربات جد طاعن في الخرافة

قال الجد: أنتم في نعمة يا صغاري في نعمة.. في ما مضى -قبل ستين عاما- كنا نرقد نصف عرايا على ضوء الشمعة الوحيدة في العشة.. لا إذاعة..لا تلفزة..لا ألعاب..طعامنا فتات من الخبز المحروق..و شرابنا ماء الغدير الملوّث….زماننا وجع كله..وزمانكم رقص كله….همس الجد متنهدا……استغرق الجد الليل كله في حكاياته وهو يتكأ على حصير جده الخرافي…والأولاد يستمعون باهتمام..خالد يجمع فتات الخبز المحروق..لؤي يفترش قميصه المهترئ..ربيع يريق الماء على سرواله المتمزق نصف عريان.. يخترق صوت الجد وحيدا صمت العشة.. بلا إذاعة.. بلا تلفزة..بلا ألعاب..بلا زمان..

السابق
ردة المكان والزمان في ومضة “حلم “
التالي
برج ايفل

اترك تعليقاً