الرأي

منعرج سياسي

نحن نؤمن بالتداول السلمي على السلطة و لكننا نرفض بشدة تطبيق أي أجندة خارجية في بلادنا ، و يجب على الشعب ان يحمد الله كثيرا على نعمة الإستقرار، العالم كله يحسدنا على خيراتنا وحنكتنا السياسية.

وأخيرا إستطاع الصحفي المبتدئ أن يحجز له مقعدا قرب المنصة حتى يتسنى له تسجيل كل شاردة وواردة ، وخاصة أن رئيس التحرير شرفه بتغطية حدث مهم حسب ما فهمه، القاعة مكتظة والكل ينتظر رئيس الحزب الذي شغل البلاد والعباد.
وأخيرا دخل الرجل محاطا بتغطية أمنية مبالغ فيها، كل الأنظار منصبة نحوه بإعتباره شخصية سياسية هامة مقربة من دوائر القرار شرب كوب ماء و دخل مباشرة في الموضوع بكل حماس.
– إنه منعرج تاريخي كبير ونحن مستهدفون من قوى أجنبية وهذا بتواطئ أياد داخلية عميلة لا تريد الإستقرار لهذا البلد.
لحد الساعة لم يسجل صاحبنا في مفكرته شيئا وهذا بإعتبار ما قيل مجرد لغة خشب متداولة منذ سنوات.
تناول زعيم الحزب كوب ثاني من الماء وتراجع الى الخلف قليلا ثم ضرب بيديه على الطاولة بكل قوة…….
– مصلحة الوطن خط أحمر ونرفض التدخل الأجنبي في أمورنا الداخلية، وأقول لكل من تسول له نفس المساس بوحدتنا الترابية أننا مستعدون لبذل الغالي والنفيس لحماية بلادنا.
في هذه الأثناء أخشاب كثيرة تناثرت في المكان ولحد الساعة لم يستوعب رجال الصحافة كل ما قاله هذا الممثل السياسي البارع ، و كلهم كانوا ينتظرون فتح باب النقاش لكي يطرحوا أسئلة جدية قد تبعد شيء من الخشب الكثير الذي غطى المكان.
و قبل إتاحة الفرصة أمام رجال السلطة الرابعة، أصر رجل السلطة الحقيقية أن يرمي بأخشابه الأخيرة…..
– نحن نؤمن بالتداول السلمي على السلطة و لكننا نرفض بشدة تطبيق أي أجندة خارجية في بلادنا ، و يجب على الشعب ان يحمد الله كثيرا على نعمة الإستقرار، العالم كله يحسدنا على خيراتنا وحنكتنا السياسية.
وبمجرد ما فتح المجال أمام الصحفيين وقبل حتى طرح السؤال الأول إنقطع التيار الكهربائي وأصبح الظلام سيد المكان أسرع رجال الحماية الخاصة نحو زعيم الخشب وأخرجوه بسرعة رهيبة.
ثم سمع صوت صادر من الظلام يتكلم عن توقيف الندوة الصحفية وتأجيلها الى وقت لاحق.
خرج صاحبنا مثل غيره من الصحفيين من القاعة وهو مقتنع جدا بأن البلد بخير كما قال رئيس الحزب والإنقطاعات الكهربائية ظاهرة صحية تحدث في الكثير من دول العالم .

السابق
أرض الواقع
التالي
أحاسيس

اترك تعليقاً