الشعر الحر

منمنمة

تُسَافِرُ روحيَ هذا الصّباح َ
بعيداً بعيداً
لصَوبِ المَدى..
لتمحو تجاعيدَ هذا الزّمانِ
وتحْلُمُ
أنّ الزّمانَ صدى ….
وتحْلُمُ أنَّ الرِّياحَ صديقةْ
تُعانِدُ حيناً
وحيناً تكونُ
بطُهْرِ الفَراشِ
وعُمْقِ النّدى ….
تُسَافرُ روحي
بعمْقِ الزّمانِ
لتصبحَ ورْداً
يميت الردى .

السابق
مأساة
التالي
انا فلاح وهكذا كنت اعيش

اترك تعليقاً