القصة القصيرة جدا

مهارة

صرختْ فزِعةً؛ اجتمعَ المارّةُ حولها، فطنوا لإشارةِ يدِها؛ ركضوا لهناك… أومأَ لهم صاحبُ البزّةِ الأنيقةِ تجاهَ أشعثَ غير مُهندم، مضى يضحك… لولا أنْ أوقفتْهم، لهلكَ المسكينُ بينَ أيديهم؛ تركتْهم يتعاتبون، ناظرةً بإعجابٍ في اتجاهِ السارقِ الوسيمِ الذي تبخّر.

السابق
تَلَبُس
التالي
إصرار

اترك تعليقاً