القصة القصيرة جدا

مهرها حزام

تراءت له من بعيد، سورية الملامح، فردوسية الموطن. ود لو كانت من نصيبه همست له أصوات خفية من هنا وهناك: – هي لك ومَهْرُها حِزام يفجر كل العقبات.

السابق
طوفان
التالي
حبائل

3 تعليقات

أضف تعليقا ←

  1. ببعض المهلوسات تتراءى له الحسناوات ويسهل عليه ارتداء الحزام وتفجير العقبات هذا في منطق الارهاب. ولكن هناك في سورية قضية عادلة يدافع عنها رجال لا هدف لهم الا تحرير الوطن من الدكتاتور ولا طمع لهم الا في الفردوس الأعلى.

اترك تعليقاً