القصة القصيرة جدا

مواربة

لم يكن فى يوم من الأيام مأزوماً .. البته .. مع شروق الشمس حط عن كاهله حمله الثقيل .. نصَب ظهره .. نوى الاستتابة .. لمح على بعد غراب ينعق فوق غصن مائل .. مد ذراعيه عن جنبه العارى .. كانت الجيفة بادية للعيان .. عَدَا إليها .. قنصها الغراب وطار , وتركه يلعق وجوه المارة فى نهم .

السابق
جسارة طائشة
التالي
مصير

اترك تعليقاً