القصة القصيرة جدا

موقف ظل…

دعوتُه للجهاد معي في بلاد الإسلام فأبى.
حملتُ سلاحا فحمل كتابا.
صنعتُ عبوة ناسفة فأعد هدية جميلة.
اعتقلتُ كلَّ مصادر الضوء حتى لا يُرَى وأنا أصرخ في وجهه:
– لماذا تعصي أمري وأنت ظلي؟
أجاب بهدوء:
– في ديننا نحن الظلال “كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه”.

السابق
الشملة……
التالي
اليوم السابع

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً