القصة القصيرة جدا

مَيْلٌ

العجوزُ التي تصحَّرتْ؛ عانى زوجُها في حراثتها سنين عددا؛ كانت تُكافئه بزيارة قبره، كل كنوزها التي دفنتها؛ خرجتْ تسعى لشاب أمطرها بكلمات غزل.

السابق
في زحمة وجع
التالي
ظل ابتسامة

اترك تعليقاً