القصة اللحظة

مُرتابٌ

دَاهَمَ الشكُّ قلبَهُ؛ لاذَ بالفرارِ يقينُهُ.

السابق
الأعمى
التالي
عناق مهشم

اترك تعليقاً