القصة القصيرة جدا

مُطاردة

كلَّما صرخَ، هرعتْ مذعورةً لتهدِّئ من رَوْعِهِ.
-إنَّه يطاردُني يا أمُّي
-أيناه؟!
يُشير إلى أسفل سريرِه مُتَأتئا ً.. تجثو، تدسُّ رأسّها.. تراهُ يعدو خلفَه؛ قبلَ أن تسحقَ العجلات رأسَ أخيه التوأم.

السابق
شاذة
التالي
إنحراف

اترك تعليقاً