القصة القصيرة جدا

نحيب

اغرورقت عيونهم بالدموع وهم يتابعون مشاهد الجوع والموت على شاشة التلفاز ليقطع أصوات نحيبهم نداء الخادم تدعوهم إلى غرفة الطعام : العشاء جاهز أيها السادة.

السابق
الطرف الاخر
التالي
محكمة الأسد

اترك تعليقاً