القصة القصيرة جدا

نزفُ روح

بخيطِ الأملِ يحيكُ أحدَ عشرَ رداءً لدعواته, وعينُ قلبهِ كعين السمكِ, هم أربعةٌ خامسهم سكرةٌ تذوب في القلبِ يأكلها نملُ المرضِ,هو لم يلدها لكنه يرتشف الملح المرتشح من عجزهِ ورصاصةٌ أودت بشوقه اسمها البعد.

السابق
لعب و استمتاع
التالي
النداهة والمعتوه

اترك تعليقاً