القصة القصيرة جدا

نزوة

ألجأه الجوع إلى نخلة لم تُطاولها بقية النخل…أغراه بها أنه يفصلها عن الواحة جدول رقراق…تسلّقها خفيفا مُنقّلا قدميه بين نتواءتها، ثم استقر بين قَنَاوينها يلتهم رطبا جنيا حتى بشم،وتزمّل بالسعف.
تذكّر أهله ،فهمّ بالنزول…انتابه دُوار،فليس النزول كالصعود…فجأة وقف صاحب النخلة معانقا إياها بحبل لفه حول جذعها ليرقاها…التفّت الساق بالساق، وقال:يا ليتني متُّ قبل هذا و…وفاته ما فاته..

السابق
مكاشفة
التالي
مواطن الانزياح ..في الموبقات الدكتاتورية في نص “ثورة”

اترك تعليقاً