القصة القصيرة جدا

نسيان

ويعزف لحن الضياع المجيد، تهدهده أمواج التيه، يغفو على سطحها ينشد النسيان. ينهض منزعجا إذ سرعان ما تعاود صورة أنقاض بيته، وأشلاء أطفاله. يغرق في نوبة من البكاء. أخيرا عرف طريقه للنسيان حين فقد عقله.

السابق
الحنينية النرجسية في نص “امرأة واحدة “
التالي
توعية

اترك تعليقاً