القصة القصيرة جدا

نصر

تسلقت سلم حريتها، كلما تصعد درجة يصبوا عليها دلوا من ماء وسخا، تنفض نفسها كالعنقاء شامخة لا تكترث، وهناك من يثخن بجسدها الهزيل بالطعنات، وصلت للأعلى وبضربة اهتزت لها البلدة قطعت راس الزعيم الحاقد.

السابق
دائرة
التالي
إسقاط

اترك تعليقاً