النقاش العام

نظرة فى حال القصة القصيرة جدًا

افتقاد المشهدية و الحركية من النص ينزع عنه صفة القصة القصيرة جدًا و يجعله مباشرة خبرًا أو خاطرة لا أكثر، هذا الأمر هو الدرجة الأولى التى تزداد حدة وتجسدًا حين تكتسى الشعرية الناتج الكتابى، أما التفجر الذى يتلألأ به النص فهو التشظى الحدسى الذى يستثير عوامل التأمل، و الخيال و الانطلاق الإكمالى للنص فى السماوات التى يهيؤها و يطرح ألوانها القزحية أمام الروح.
على كاتب القصة القصيرة جدًا أن ينظر لنصه و يسأل نفسه عن مقادير الخبرية و شكل الخاطرة و مظاهر القص فى نصه
و يرى نصه بعين غريبة و يحكم بصدق و تجرد , و فى حال رآه أى شىء خلاف القصة أن يعدله عدة مرات حتى يصل للشكل المطلوب متخذا مما كتبه هيكلا يبنى عليه بشكل فنى سليم.

السابق
فتات
التالي
قداسة

اترك تعليقاً