القصة القصيرة جدا

نعيق

فتح الكتاب فرآى بين الأحرف دماء، زاد تركيزه وهو يسمع أصوات تنازع أنفاسها الأخيرة.. تابع، وجد قططا شرسة تأكل من لحمهم الحي.. فزع، اتصل بالكاتب لعله يجد حلا.. في الموعد المحدد أنكر وجوده…!.

السابق
رؤية نقدية وتحليلية لنص “فرح أختي”
التالي
كاتب

اترك تعليقاً