القصة القصيرة جدا

نفايات

فى مُنتَصَف الثَلاثِين من عُمْره .. عَرَفَ رائِحة الشَّوَّاء , ومسرى السلم الوظيفى .. جلس عند أقْدَام الفُقَهاء , أبحَر بسَفِين المَعْرَفَة بصَدْر رَحْب .. حاججَ الخَليل بن أحمد وسيبويه .. لم يرتعد .. هاله خطو رجل كان يظنه قدوة .. طَرَق بابه بِرِفـْق .. تاهت خطاه معه بعض الوقت .. تسربل بالحُجَجِ الصادقة ومجاديف الصبر ـ اِحْتاطَ مِنْه ـ اِشْتَدّ عَلَيْه .. نازِله فى مواقع عمالية عديدة .. غَلَبَه .. عندما رفع رأسه وسط زملائه عالياً .. فصلها .

السابق
اليوم السابع
التالي
كالزئبق

اترك تعليقاً