القصة القصيرة جدا

نكبة

أمسكه الغريب من أذنه وقرصه أبوه من الأخرى .. الضربات الغريبة على قفاه.. ماأقساها !،
– شقيُُّ ابنك .. يرمي البرقوق بالحجر..
كما تُمسَكُ البندقيةُ، صافحت أباه ثلاث أصابع.. فانحنى بجسده
كالصيني: ” هئ – هئ ”
بينما اختبأ خلف ظهر أبيه يملأ جيوبه ببقايا تربة مغتصبة.

السابق
إصرار
التالي
إحاطة

اترك تعليقاً