القصة القصيرة جدا

نهايه

أقتربت أيامه تذكر ماضيه الملوث أدرك أنه لا مفر من الكتابه،شعر بألم في رأسه، يتدفق بين أركان ذاكرته، تتساقط أنفاسه كحبات الفاكهه.

السابق
نسر
التالي
أحابيل

اترك تعليقاً