القصة القصيرة جدا

نواقص

غلقتْ الأبواب كلها.. عدا باب الحديقة المحروقة في الخلف.. تنتظر قدوم الروائح الزكية ؛ طال بها المقام !.
نبحت كلاب الجيران على الجيفة بالداخل.. انكمشت في فراشها البارد.. الخادمة تغط في ثبات غطيس.. ماذا تصنع؟.
رفعت وتيرة صوت المذياع على أغنية راقصة.. تجمع هوام الليل حول النوافذ المغلقة.. رقصت في الفضاء آملة النفاذ.. الستائر الحريرية لم تسمح بذلك.
بالت الوطاويط على الجدران الواطية ؛ قَوّيت في طيف الغائب.. زعق الوليد في بطن أمه، فاقد الشيء لا يعطيه.

السابق
عشاء عمل
التالي
شهيد

اترك تعليقاً