القصة القصيرة جدا

هجــران

أفرغـت لغتـي كراساتـي مـن حروفهـا الأبجديـة، وحزمـت حقائبهـا، وارتحلـت عنـي، تاركـة حبـري ينـزف بالمعانـي، فلا تـدل صفحـاتـي بعدهـا إلا بالبيـاض، لـك الآن أن تكتـب مـا عـنَّ لـك منـي، لعلـي أسترسـل عبــر الأزمنـة بحثـا عنهـا.

السابق
قسمة ونصيب
التالي
فارس

اترك تعليقاً