القصة القصيرة جدا

همهمات

… شرع فى الرحيل .. بعدما هجرت فراشه البارد .. لم تبال .. عمدت إلى خِزانة ملابسها .. تخيرت فستاناً كان يسيل لعاب كل من يراها فيه .. حاولت اِرْتِدَاءه .. ضاق .. تمزق .. نظرت فى المرآة .. رأت خطوط الشيب تسرح بسرعة الأيام على محياها .. تمتمت , ثم نادت .. كان القطار غادر المحطة .

السابق
الأرجوحة
التالي
تجميل

اترك تعليقاً