القصة القصيرة جدا

وارد الليل

شكى ظمأه اليها ، اسكنته العيون يسقيه بريقها، غوّر ماءها مع اول الفجر ثم رحل ، لعله يظفر بكأس اخرى الليلة القادمة.

السابق
الأرجوحة
التالي
الفرحة

اترك تعليقاً