القصة القصيرة جدا

وجع

جميلة جميلات البلدة التي أقسمت ألا تتزوج غيري وأن تملأ بيتي بناتا وبنينا ، عند المنعرج الحاسم اخترقتني رصاصة غادرة فاستشهد الحلم .
بالأمس فقط لمحت تجاعيد وجهها متسعة وشعرات رأسها بيضاء وهي ترافق أطفالا كثيرين الى الروضة ، قالت مبتسمة ودون أن تسأل عن أحوالي : كل هؤلاء أبنائي .

السابق
جهالة
التالي
هجران

اترك تعليقاً